أنواع الدهون

تشمل الدهون بالعموم مجموعات من المركبات الكيميائية التي تذوب في المُذيبات العضوية ولا تذوب في الماء. ومن ناحية التركيب الكيميائي يتكون المركّب الدهني من الغليسرين المتحد مع ثلاثة أحماض دهنية. وفي درجة الحرارة العادية داخل الغرفة تكون الدهون إما بهيئة سائلة وإما جامدة. والزيوت هي الدهون التي تكون في هيئة سائلة عند وضعها في درجة حرارة الغرفة العادية، بينما الشحوم هي أنواع الدهون التي توجد في هيئة صلبة في درجة حرارة الغرفة. والمصادر الأساسية للدهون الغذائية هي إما الأطعمة الحيوانية وإما الأطعمة النباتية.
ومن أمثلة دهون الأطعمة الحيوانية: الزبد والسمن الحيواني والقشدة والدسم الموجود في الحليب ومشتقات الألبان والأنسجة الشحمية الموجودة إما مختلطة بالعظم، وإما متغلغلة داخل لحوم عضلاتها أو في منطقة الظهر أو الذنَب من جسم الحيوانات البرية أو الطيور أو البحرية وزيت كبد السمك.
ومن أمثلة دهون الأطعمة النباتية: زيوت كل من الزيتون والسمسم ودوار الشمس والذرة والكانولا والأرقان وجوز الهند والنخيل والفول السوداني والزيوت ضمن مكونات المكسرات. وتجدر ملاحظة أن التأثيرات الصحية للدهون على صحة أعضاء الجسم تختلف بحسب نوع الدهن، ولذا فإن تأثير تناول الدهون الموجودة في المكسرات على صحة شرايين القلب يختلف عن تأثير تناول الدهون التي في الشحم الحيواني. كما تختلف الأغذية في احتوائها أنواع الدهون، ولذا تختلف الدهون التي في زبدة الحليب الحيواني عن تلك الدهون في زيت الزيتون.
وثمة أنواع أربعة من الدهون، وهي الدهون المشبعة، والدهون الأحادية غير المشبعة، والدهون الكثيرة غير المشبعة، والدهون المتحولة.
أما الكولسترول كمادة كيميائية فإنه يختلف في التركيب وفي الوظيفة والتأثير داخل الجسم عن عموم أنواع الدهون، ولكن نظرًا لوجود الكولسترول مع الدهون المشبعة في الأطعمة الحيوانية فقط، يُذكر الكولسترول مجازًا مع الدهون. والكولسترول لا يُوجد بالأصل إلَّا في المنتجات الغذائية الحيوانية، أما جميع المنتجات الغذائية النباتية، ومن ضمنها الزيوت النباتية بأنواعها فإنها خالية من الكولسترول بالأصل.

الإثنين | 06/06/2016 - 04:12 مساءً