العرض المقدم من مركز دراسات وابحاث المعوقين في ندوة الدراما

إحصائيات مخيفة
أعداد المعوقين في العالم تتزايد بشكل كبير
تزايد أعداد المعوقين في العالم وخاصة في الآونة الأخيرة من عصرنا الحديث
وبعد حدوث الكثير من التغيرات الدويمغرافية في الحياة وتفشي العوامل الصحية
هنا برز الاهتمام الأكبر بفئات المعوقين على كافة المستويات وتعاظمت نسبة المعاقين في العالم اليوم لتصل إلى :
11 % من مجموع سكان العالم
يمكن أن تصل إلى نسبة 15 % وعلى هذا فإن
عدد المعاقين وصل اليوم 900 مليون معوق في العالم.
80 % منهم في البلدان النامية.
وبالتالي:
إننا أمام مشكلة حقيقية علينا التفكير بها جدياً !!!


التعليم المدعم بالكمبيوتر للأطفال المعوقين
ما هي خطواتنا ... كيف بدأت رحلتنا
ما هي أهدافنا وإلى أين وصلنا؟

أهداف المشروع :
يسعى المشروع إلى تبني استراتيجيات مستحدثة متكاملة لمواجهة مشكلة الإعاقة بين الأطفال في سورية والعالم العربي بالتعاون مع جمعيات الإعاقة في سورية.
تفعيل برامج الوقاية والتربية الخاصة والتأهيل والتوسع في تغطيتها لاحتياجات فئاتها المختلفة .
ويتجه المشروع:
إلى فئات الأطفال المعوقين والمحيطين بهم وإلى الجهات العاملة في مجالات الإعاقة للأطفال .
يتجه المشروع إلى تقييم الأشخاص المعوقين من خلال برامج إلكترونية مصممة خصيصاً لهذا الغرض.
يتجه المشروع إلى تنمية مهارات الأشخاص الذين يعانون من صعوبات التعلم.


استخدام التكنولوجيا في تنمية الأشخاص المعوقين
إن استخدام تكنولوجيا المعلومات يعتبر عامل أساسي بالنسبة لبعض فئات الأشخاص المعوقين ( حركياً ، بصرياً ، سمعياً  ) ويعتبر مساعد  من ناحية أخرى لبعض الفئات الأخرى (صعوبات التعلم، متلازمة داون، التوحد، بعض المتلازمات)
من خلال التعليم الالكتروني المدعم بالكمبيوتر نحقق مجموعة الأهداف
1.        التواصل الاجتماعي للمتدرب المعوق عن طريق الكمبيوتر .
2.        الكم الهائل من المعلومات المقدمة للمعوق .
3.        الكمبيوتر يتمتع بطريقة جذابة وسريعة ومتحركة قادرة على   جذب انتباه الطفل المعوق .
4.        الكمبيوتر مهنة راقية تناسب المعوقين .
5.        الكمبيوتر يضمن للمعوق التعليم المستمر طوال الحياة .
6.       الكمبيوتر أكثر ترتيب وتنظيم مما يساهم في سهولة استرجاع المعلومة عند الطفل كما يساعد  في زيادة ثقة الطفل بنفسه وتكوين صوره ايجابيه عن ذاته ..

اتفاقية حقوق الطفل - المادة 23:
للطفل المعوق الحق في الرعاية الخاصة والتعليم والتدريب مما يساعده على أن يتمتع بحياة كريمة شريفة،ويحق له أقصى درجة ممكنة من الاعتماد على النفس والانخراط في المجتمع.
 UNICEFيونيسيف


برنامج تأهيل الأشخاص المعوقين حركياً
تأهيل الأشخاص المعوقين حركياً على تقانات الكمبيوتر لتحقيق فرص عمل حقيقية لهم
تأهيل الأشخاص المعوقين حركياً في الحصول على الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر
من أهدافنا : دمج الأطفال المعوقين في مجتمعهم ومشاركتهم تطلعاتهم

تجارب لنماذج ناجحة
المعوقين حركياً:
نورا أرسلان (24 سنة :
معوقة حركياً حصلت على شهادة ICDL وتتقن العمل على برامج
التصميم الغرافيكي مثل برنامج Adobe Photoshop
ناهد اليازجي25 سنة:
معوقة حركياً تتقن العمل على برامج أوفيس بمهارات عالية
عادل تركاوي 32 سنة – مريم سعد 19 سنة
سرعة الطباعة على برنامج Word  وصلت إلى 30 كلمة / د
غسان السنكري 26 سنة 
اتقان برامج أوفيس وإدارة الأعمال المكتبية واستخدام الانترنت والبريد الالكتروني في المراسلات التجارية.
وصال شحود (35 سنة:
تتقن اللغة والانكليزية والفرنسية وإدارة الأعمال المكتبية بمهارات فائقة


برنامج تأهيل الأشخاص المعوقين بصرياً
• أتاحت تكنولوجيا المعلومات فى الآونة الأخيرة الفرصة للعديد من المكفوفين ومعوقي البصر إلى كتابة الرسائل والدراسة والتواصل مع الأشخاص الآخرين من خلال تصفح مواقع الإنترنت عن طريق الحاسب المخصص لهم  بعدما كانوا يواجهون تحديات شتى تتطلب في أغلب الأحيان الاستعانة بالغير، فالحاسب المهيأ لمتطلبات معوقي البصر من حيث التعامل مع بعض برمجياته  والتعامل مع مواقع الويب وقراءة البريد الإلكتروني الخاص به وأيضاً ممارسة خدمات الدردشة. وتم في الآونة الأخيرة إصدار الكثير من البرمجيات في هذا الشأن
• نذكر منها:  IBSAR – HAL – JAWS – KURZUAIL – ZOOMTEXT - DRAGON SYSTEM – VIA VOICE GOLD
• 
برنامج تأهيل الأطفال المعوقين ذهنياً
برامج الأطفال المعوقين فكرياً ( صعوبات التعلم، متلازمة داون، التوحد )
تفيد تلك البرامج المصممة من خلال الحاسب الآلي على تطوير اللغة وعملية التواصل للطفل المعوق
وتنبع أهمية هذه البرامج للأطفال الذين يواجهون صعوبات التعلم ، وخاصةً إذا ضمنت تلك البرامج الخدمات بكافة جوانبها التعليمية والاجتماعية والنفسية والصحية ، مع مراعاة  الإجراءات التربوية التعليمية المتجهة إلى فئات الأطفال المتأخرين فكرياً الذين يواجهون صعوبات التعلم ، والذين لا يستطيعون متابعة أشكال التعليم العادي ، وتدرس تلك البرامج  وفق نظام التجزئة لتجزئة أنواع المساعدات وتبويبها على شكل دروس وتقنيات موجزة على أن توضع الأسئلة انطلاقاً من طرائق علم النفس المعروفة وبعد الرجوع إلى الكثير من المختصين والمربين والعاملين في تدريب الأطفال بجمعيات ومعاهد التنمية الفكرية .

العمل على برامج الوقاية والتنمية الفكرية لفئة الأطفال المعوقين ذهنياً

تنمية مهارات أطفال الداون

دعوة
لنتبادل المعارف والخبرات ونعمل سويا لنحفظ كرامة أبنائنا ونكون معهم ليحققوا الاستقلالية والعيش الكريم.
إننا لا نزال نشق الطريق بصعوبة ونحتاج، فيما نحتاج إلى الدعم والمؤازرة فيما بيننا فنعمم التجارب الناجحة ونتبادل الخطط الجيدة ونتواجد لنقدم النصح والخبرة لمن يحتاجها


كلمة أخيرة:
أعظم هدية نقدمها للأشخاص والأطفال المعوقين هي تعليمهم وتنمية مهاراتهم والاعتماد على ذاتهم من خلال تأمين فرص عمل حقيقية ليكونوا لبنة أساسية وفعالة في بناء هذا الوطن.
أعظم هدية نقدمها لهم هي إخراجهم من موقع العطف والشفقة إلى موقع التفاعل الحقيقي في مجتمعهم كما أكدت عليه السيدة أسماء عقيلة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد.
أعظم هدية نقدمها لهم هو إدماجهم في مجتمع المعلومات انطلاقاً من شعار المعلومات للجميع.
عندما يولد الطفل تعم الفرحة أسرته ، فهذا القادم الجديد يعطينا الإحساس بالأمل ... بالحب العميق ...بالسعادة الغامرة...ولكن هذه الأحاسيس قد تتبدد أحياناً عندما يكون الطفل معوقاً.

--