نصائح للتعامل مع الأعراض المرافقة للفايبروميالجيا

 


متلازمة الآلام الليفية العضلية (فيبروميالجيا) (Fibromyalgia Syndrome) هي اضطراب روماتيزمي تصاحبه آلام عضلية مزمنة ليس لها سبب بدني واضح، يكثر بين الإناث عن الرجال، وكثيرا ما يصيب صغار البالغين. وفي معظم الحالات تبدأ الأعراض في الظهور تدريجيا وتزداد شدتها ببطء، كما تتراوح شدة المرض من الحالات البسيطة إلى الشديدة. ولا يمكن التنبؤ بسير المرض، فبعض المرضى يشفون تلقائيا، والبعض الآخر يعاني من دورات اشتداد المرض وانحساره على فترات متبادلة....أغلب الحالات تعاني من نقاط محددة تكون فيها العضلات مؤلمة بشكل غير طبيعي (الفقرة السفلية للرقبة، والعضلات المتصلة بقاعدة الجمجمة، وعضلات الرقبة، ونقطة اتصال الضلع الثاني بالعمود الفقري، والجزء العلوي من عظمة الفخذ، ومفصل الركبة، والجزء العلوي من الظهر، وجانبا المرفق، والعضلات الخارجية للأرداف).

عادة ما يوصف الألم على أنه «حرقة» أو «دفقة» أو «طعنة»، وكثيرا ما يكون الألم والتيبس أكثر في الصباح عنه في الأوقات الأخرى من اليوم. كما أن ممارسة الأنشطة المختلفة، مثل رفع الأشياء وصعود الدرج، قد تكون صعبة ومؤلمة جدا.(جريدة الشرق الأوسط)

أما الأعراض المرافقة لهذه المتلازمة ونصائح التعامل معها فتشمل ما يلي :

التيبّس الصباحي

   من أكثر الأعراض المزعجة لمريض الفيبروميالجا ( الآلام العضلية الليفية ) ويُنصح بالنهوض من الفراش بهدوء حتى لو استغرقت دقائق أو حتى ساعة , وابدأ بعمل تمارين شد خفيفة، أو امشِ قليلًا بالمنزل، أو حتى قم بأخذ حمام ساخن.

الإرهاق والتعب

لا تحاول إنجاز العمل بساعات متواصلة، بل احرص على تجزئته وخذ وقتًا للراحة وبشكل متعدد. إن معدل ما تأخذه من وقت بالعمل والاستراحة يعتمد عليك وعلى مدى مقدرتك.

هنالك ثلاثة عوامل تزيد من سوء أعراض الفيبرومايالجيا كالضغوط النفسية، التوتروالإجهاد الجسدي ولذلك ننصح بتجنب ما قد يُحفز هجمه الفيبرومايالجيا وننصح بتنظيم نومك فلا تنم في وقت متأخر وحاول الاستيقاظ مبكرًا حتى تنظم ساعه الجسم الداخليه للنوم، استشر طبيبك إذا كنت بحاجة لحبوب منومة تساعدك على النوم إذا كنت تعاني من الأرق.

الذاكرة وضبابية التفكير

ضع جدولًا يوميًّا وسجل برنامجك اليومي بمذكرة صغيرة تحتفظ بها في جيبك، سجّل فيها مشترياتك من السوق، وأسماء أشخاص أو العناوين الجديدة  لأن ذاكرتك قد تتأثر بسبب الفيبرومايالجيا وتنسى مواعيدك أو الأعمال التي تود القيام بها يوميًّا.

التغذية

ابتعد عن الوجبات السريعة والوجبات غير المفيدة قدر الإمكان كالشيبس، المشروبات الغازية بأنواعها، الكافيين، السكر الأبيض، الطحين الأبيض لاحتوائهما على مواد مبيضة. إن الكثير من هذه الأطعمة والمشروبات تسبب لكم السمنة وانخفاض في مستوى الطاقة بالجسم لتأثير المواد المضافة اليها وبالتالي وانخفاض معدلات عمليات الأيض التي تحتاجها أجسامكم لتصبح لديكم طاقة كافية للقيام بواجباتكم على أكمل وجه.

ننصح بالإكثار من تناول الخضروات و الفواكهة و التركيز على شرب كميات وفيرة من الماء.

الألم

إن تغيرات الطقس كالأجواء الباردة والتعرض لتيار الهواء البارد والتقلبات الهرمونية (ما قبل الحيض وحالة انقطاع الطمث)، والإجهاد، والاكتئاب، والقلق، والالتهابات أو حتى الإنفلونزا أو الزكام، والتمارين المرهقه، كلها عوامل تساهم في تفاقم أعراض الفيبرومايالجيا. بالإضافة إلى أن الاستخدام المتكرر لنفس مجموعة العضلات والمُتسبب بتوتر العضلات والشعور بالمزيد من الألم .

إن وجود مذكرة يوميّة للألم تساعدك على متابعة تأرجح الألم هبوطًا وصعودًا في الفيبرومايالجا حتى تعرف متى يتحسن الوضع ويمكنك أيضًا التعرف على الأسباب التي أدت إلى هذا التحسن، وكيف تتعامل معه مستقبلاً .

القلق والاكتئاب

لو شعرت بالاكتئاب،الغضب، الإحباط أو حتى الخوف فلا تلُم أو تقسو على نفسك، من المنطقي أن تتملكك مثل هذه المشاعر، فأي شخص طبيعي يتألم طوال الوقت سيتولد عنده نفس الشعور، وخصوصًا عندما لا يرى الأطباء سببًا ملموسًا للألم فإنهم لا يستطيعون الشعور أو حتى تفهّم مقدار أو مصدر ألمك وتعبك، وما ينتج عنه من توتر وإحباط و قلق، لذلك  وبناءًا على طريقة تعاملك مع هذه الأعراض على مدار الساعة سيفسرونه على الأغلب بأنه يعود إلى أسباب نفسية. إن كان طبيبك لا يؤمن بأن أعراضك وآلامك حقيقية فأنت مدين لنفسك أن تجد طبيبًا يُؤمن بك وبشكواك، ويساعدك على التخفيف من أعراض المتلازمة المزعجة.

العلاجات

العلاجات الدوائية

بعض مرضى الفيبروميالجيا قد يستفيدون عند أخذهم أدوية مضادات الالتهابات، ولكن يُوصى بضرورة تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وبعد تناول الطعام والحرص على شرب كميات وفيرة من السوائل كما يُعد الفحص الدوري لأنزيمات الكبد والكلى أمراً هاماً . 

يُوصى المرضى الذين يُعانون من لربو أوالضغط بالحذر لتجنب التفاعلات الدوائية الغير مرغوب بها .

العلاجات الغير دوائية

الوخز بالإبر

إن الوخز بالإبر الصينية وفقًا للنظريات الغربية هو نظام يعتمد على استعادة التوازن الطبيعي عن طريق إدخال إبر دقيقة جدًا خلال الجلد إلى أعماق مختلفة، والإبر تسبب تغيرات في تدفق الدم ومستويات النواقل العصبية في الدماغ والحبل الشوكي . بعض الدراسات تشير إلى أن الوخز بالإبر يساعد على تخفيف أعراض الفيبروميالجيا لبعض المصابين بينما لم ينتفع منه البعض الآخر .

العلاج بالتدليك

من أقدم أساليب الرعاية الصحية التي لا زالت متواجدة في الممارسة العملية. إذ يرتكز على استخدام تقنيات مختلفة للتعامل مع عضلات الجسم والأنسجة الرخوة. يمكن للتدليك خفض معدل ضربات القلب، وإرخاء العضلات لتحسين مدى حركة المفاصل وزيادة إنتاج مسكنات الألم الطبيعية في الجسم. ويساعد في كثير من الأحيان على تخفيف التوتر والقلق.

التمارين الرياضية    

- التنسيق مع الطبيب أو المعالج الطبيعي قبل البدء بالبرنامج.

- تجنب أي نشاط مكثف وقوي.

- اختيار أنشطة وتمارين نستطيع القيام بها والاستمتاع بها.

- القيام بتمارين الاستطالة قبل البدء بأي تمرين أو نشاط.

- البدء ببطء وبمدة قصيرة مرتبطة باستراحة، ومن ثم نستطيع الزيادة بالتدريج.

 

نصائح خاصة للسيدات المُصابات بالفيبروميالجيا

- في المطبخ اجعلي الأدوات بمتناول اليد. حاولي عدم الوقوف على أرض صلبة عن طريق وضع سجادة مبطنة أو ارتداء حذاء جيد أو خف مبطن عند القيام بالمهام التي تبقيك في مكان ثابت لعده ساعات، ولا تنسي أخذ وقت مستقطع والجلوس للراحة.

- إذا كنت مريضة فيبرومايالجيا وتفكرين بالحمل فمن المهم أن تميزي بين الأعراض المرافقة لكلا الحالتين اذ تشتركان بالألم , الارهاق والاكتئاب , كما أن مجرد التفكير بانجاب طفل جديد قد يتسبب بالتوتر مما يزيد من سوء أعراض الفايبرومايليجيا 

حقائق ونصائح خاصة للرجال  المُصابين بالفيبروميالجيا

-  ترد تقارير كثيرة بأن الرجال المصابين بالفيبروميالجيا يشعرون بالفشل كأزواج وآباء ومقدمين للرعاية والاهتمام. وهذا يمثل صفعة قوية لحالة الأنا الداخلي في نفوسهم فتخيب آمالهم بما يعتبر أحياناً حالات نسائية.

- من المهم أن نتذكر بأن المرض ليس ضعفاً، بل قد يعتبر الاستمرار في أداء العمل وبأيّة نسبة قوة مذهلة رغم الشعور بالمرض.

- كما يجب أن نتذكر أن حصولنا على الاسستشارة في مجال الصحة النفسية والعقلية لا يعتبر ضعفاً أبداً حتى نتمكن من التعامل مع هذه القضايا، فقد تساعدنا في التخلص من العوائق الذهنية والعاطفية لنصبح في حالة صحية أفضل.

المصدر: Altibbi.com

الأحد | 29/06/2014 - 12:45 مساءً