التاهيل الحركي لإصابات الحبل الشوكي

قبل البدء بالتأهيل الحركي لابد من أن يكون لدينا فكرة عن الأعراض والعلامات الناجمة عن كل أذية و التوزع الشدفي للإصابات وعن التصنيف المتبع عالميا :
فقد طورت الجمعية الأمريكية لأذيات النخاع الشوكي (ASIA) أسساً للتصنيف العصبي للإصابة و ذلك اعتماداً على فحص العضلات الأساسية و المستويات الشدفية . و يتم تحديد المستوى الحركي بأكثر مستوى ذيلي للإصابة تكون فيه قوة العضلات درجة 3 على الأقل و تكون العضلات فوق هذا المستوى طبيعية .
و لابد من الانتباه إلى كون هذه العضلة درجة 4 . هل هو بسبب الألم أو عدم الاستعمال أو بسبب الضعف العصبي ؟


يتم أيضا تقييم النقاط الحسية التي تفحص وتقيم في سلم من صفر حتى اثنان. المستوى الحسي يكون هو أكثر مستوى ذيلي طبيعي أو درجة ثانية. وتقيم الحس صفر في حال غيابه واحد في حال وجوده ولكن ضعيف. الوسيلة الحسية المستخدمة في تحديد المستوى الحسي هي وخز الدبوس (حس الألم ) و حس اللمس الخفيف. عدم القدرة على التمييز بين الألم الحاد والdull تصنف صفر، حتى ولو كان هناك بعض الاحساس بالألم عند تلك النقطة الحسية. باستخدام هذا النظام نستطيع تحديد المستوى العصبي لكل جانب من الجسم. وإذا وجد اختلاف بين الجانبين يجب تسجيل مستوى كل جانب مثلا ر6 أيمن ر7 أيسر. إذا كان المستوى الحسي غير المستوى الحسي يمكن وصف كل واحد بشكل منفصل: أيمن ر6 حسي ،ر7 حركي؛ أيسر ر7 حسي ,ر8 حركي

التأهيل في المرحلة الحادة

يحدث الاستقرار الوعائي في المراحل الباكرة، لكن غالبية المرضى ذوي السوية العالية من الإصابة يمكن أن يتعرضوا لهبوط ضغط انتصابي والذي يمكن أن يخيف المريض ويؤدي لغشي واضح إن لم نعاكسه بالجوارب والأربطة الضاغطة، والأحزمة البطنية وفي بعض المرضى نعطي الأدوية الودية مثل الإفدرين.

كما تكون الوقاية من قرحات الفراش المشكلة المصادفة في المراحل الحادة والمزمنة بتحديد المرضى ذوي الاحتمال للإصابة والتدخل لتخفيف العوامل المؤدية لها ومراقبة المريض عن كثب لمنع هذا الاختلاط .

والاختلاط الخطير أيضا هو التهاب الوريد الخثري و الصمة الرئوية و الوقاية تكون بالهيبارين مضبوط الجرعة و تطبيق جهاز الضغط الهوائي المتدرج خاصة خلال الأسبوعين الأوليين . مع المراقبة المستمرة للساقين .

الاصابة التنفسية

يعتمد فقد الوظيفة التنفسية على سوية الاصابة :

المنطقة القطنية : لا يوجد تأثير على التهوية أو السعال

المنطقة الصدرية: يمكن أن تضعف السعال لكن لها تأثير خفيف على التنفس

الرقبية الخامسة وفوقها: تتأثر وظائف الحجاب الحاجز

الرقبية الثالثة وما فوقها: تعطي شلل حجابي ثنائي الجانب
التحسن بعد المرحلة الحادة يمكن أن نعزوه لتقلص العضلات الضلعية و البطنية مما يمنع الحركات المتفرقة العشوائية للقفص الصدري ويحسن وظيفة الحجاب الحاجز.

التأهيل الرئوي:

تدريب العضلات التنفسية : التنفس عبر البلعوم الفموي ( حيث تدفع عضلات اللسان والبلعوم الهواء خارج الطرق التنفسية) مما يحسن السعة الحيوية والسعال

استخدام أربطة البطن في وضعية الانتصاب يمكن أن يرفع الحجاب الحاجز

التفريغ التنفسي :

تغيير الوضعية

مناورات السعال

تأهيل الطرفين العلويين والسفليين

الهدف منع اختلاطات عدم الحركة وقلة الاستعمال

تفيد تمارين المدى الحركي لكل المفاصل لمنع التقفعات و إنقاص التشنجات باستثناء إصابة الرقبية السادسة مع أو دون الخامسة نسمح بيبوسة عاطفات الأصابع لنستفيد من يبوسة الأوتار والأربطة في الحصول على قبضة اختيارية.

تمارين التقوية واللياقة من خلال برنامج من التمارين الفاعلة والفاعلة الميسرة والمتزايدة المقاومة بالتدريج للعضلات المعصبة .

الهدف من التمارين
تحسين القوة واللياقة
الحفاظ على ضغط دم طبيعي
إنقاص كوليسترول المصل
تحسين الوظائف القلبية الوعائية
الحركة الوظيفية والاستقلالية
السيطرة على الوزن

الفوائد العصبية للتمارين

تحسين التناسق ضمن العضلي

إنقاص التفعيل التشاركي للعضلات المؤازرة والمعاكسة

إنقاص التشنجية

زيادة التزامن في الوحدة المحركة الواحدة

الإسراع في إعادة بناء الأعصاب المحيطية

الفوائد القلبية الوعائية للتمارين

زيادة حجم ضربة القلب
إنقاص المقاومة المحيطية الكلية
إنقاص معدل نبضات القلب
إنقاص الضغط الشرياني أثناء التمارين
زيادة HDL وانقاص الكولسترول الكلي وLDL
تحسين الحساسية للأنسولين

الفوائد الأخرى للتمارين

تسريع التئام الجروح

إنقاص الوزن

إنقاص الشحوم

زيادة الاستقلالية الوظيفية

القدرة على ممارسة الوظائف

تقنية الإجراء للتمارين

تمارين المدى الحركي المنفعل

تمارين بدراجة تستخدم الذراعين

التمارين متساوية التوتر

الوقوف العلاجي

رياضة الكرسي المدولب

تمارين التوازن

تمارين التنقل والحركة

تمارين النشاط الحياتي اليومي

التنقل والكرسي المدولب

لابد من وجود عضلات شبه منحرفة و دالية ومثلثة الرؤوس والعريضة الظهرية وباسطات معصم لتحقيق تنقل مستقل بالكرسي المدولب

يوجد أربع سويات من التنقل

الوقوف فقط : وقوف منفعل

التنقل العلاجي: استخدام التنقل للتمارين فقط . حيث يمشي مسافات صغيرة بمساعدة الآخرين في واحد أو أي من التالي: لبس وخلع المقومة ؛التنقل من الجلوس للوقوف؛ المساعدة من الأرض إلى الكرسي والمساعدة في الوقوف بعد السقوط.

التنقل في المنزل: يمشي لوقت قصير أو كل الوقت باستخدام المقومات في المنزل. ويكون لديه القدرة على لبس وخلع المقومة والتنقل من وإلى الأرض والكرسي أو الوقوف بشكل مستقل. لا تستخدم الكرسي في المنزل أو العمل كل الوقت بل خارج المنزل بشكل خاص ولمسافات بعيدة.

التنقل في المجتمع : يكون مستقلا بشكل كامل في التنقل ولا يحتاج الكرسي لغالبية النشاطات

المستويات الأساسية لوظائف النخاع الشوكي

كلما كان مستوى الأذية أخفض كلما كانت القوة العضلية الموجودة أفضل للتأهيل

الرقبية الرابعة: العضلة الحجابية و باسطات وعاطفات العنق الوسطى

الرقبية الخامسة: قوة جزئية في كل حركات الكتف وعاطفات المرفق

الرقبية السادسة: قوة طبيعية في كل حركات الكتف وعاطفات المرفق ؛ باسطات المعصم تسمح بشكل غير مباشر بقبضة الأصابع

الرقبية السابعة : بسط المعصم وعطف وبسط الأصابع

الصدرية الأولى: ذراعين ويدين طبيعيتين بشكل كامل

الصدرية السادسة : باسطات الظهر العلوية، والعضلات بين الضلعية العلوية

الصدرية الثانية عشرة: كل عضلات الصدر والبطن والظهر

القطنية الرابعة: عاطفات الورك، باسطات الركبة

القطنية الخامسة : قوة جزئية لكل حركات الورك مع عطف طبيعيِ، قوة جزئية في عاطفات الركبة، قوة جزئية لحركات القدم وعنق القدم

الاصابة بمستوى الرقبية الأولى حتى الثالثة معتمد على المنفسة

يكون معتمدا على المنفسة ولابد من استعمال جهاز مص المفرزات لتفريغ افرازات الرئتين. يمكن استعمال المنفسة ويوجد منفسة متنقلة للكرسي.

يوجد درجات مختلفة من تحدد حركات الرأس والعنق الفاعلة. ولابد من المساعدة الكاملة في كل الحركات للجسم وتوجد صعوبة في نقل المريض بسبب التجهيزات الموصلة به. يمكن استعمال كرسي ذو تحكم بالذقن

 

مركز ألرحمه 

 

 

 

 

فراس سرحان firas sarhan

الثلاثاء | 29/07/2014 - 01:33 صباحاً