اسباب التشنجات العضلية ” الشد العضلي “

تشنج العضلات هو انقباض لا ارادي وجبري للعضلات التي تبذل مجهود باستمرار ، الجميع تقريبا يواجه تشنج العضلات في وقت ما في حياتهم ، وهناك مجموعة متنوعة من أنواع وأسباب وتشنجات العضلات ، يمكن أن تسبب العديد من الأدوية تشنجات العضلات ، تشنجات العضلات يمكن منعها عن طريق التغذية الكافية والماء، والانتباه إلى قواعد السلامة عند ممارسة اي مجهود ، والانتباه إلى العوامل المريحة ، عندما نستخدم العضلات التي يمكن السيطرة عليها طوعا، مثل  الذراعين والساقين ، تقلصات العضلات غالبا ما تسبب تصلب الشرايين .

تستمر تقلصات العضلات من بضع ثوان لمدة ربع ساعة أو أحيانا لفترة أطول ، ليس من غير المألوف ان تتكرر الاصابة عدة مرات ، قد يكون التشنج في جزء من العضلات، اوالعضلات بأكملها، أو العديد من العضلات التي عادة ما تعمل معا، مثل ثني الأصابع المجاورة.

تقلصات العضلات شائعة للغاية. الجميع تقريبا (أحد التقديرات حوالي 95٪) واجه الاصابته بتمزق عضلي في وقت ما في حياتهم. تقلصات العضلات شائعة لدى البالغين واصبحت متكررة على نحو متزايد مع الشيخوخة.

العضلات التي تكون تحت سيطرتنا الطوعية (عضلات الهيكل العظمي) يمكن ان تصاب بتمزق عضلي ، وخصوصا في الساقين والقدمين،وكذلك العضلات اللا إرادية من مختلف الأجهزة (الرحم، جدار الأوعية الدموية، الأمعاء، والصفراء والممرات البول، القصبات الهوائية، الخ) تخضع لتشنجات أيضا.

التقلصات الحقيقية : وتشمل تقلصات الحقيقية جزء من أو كل العضلة أو  العضلات التي تعمل معا بشكل عام، ومن اسباب التقلصات الحقيقية فرط استثارة الأعصاب وهى النوع الاكثر شيوعا من تشنجات العضلات والهيكل العظمي. يمكن أن تحدث تقلصات الحقيقية في مجموعة متنوعة من الظروف على النحو التالي.

الإصابة : قد يحدث تشنج العضلات المستمر كآلية وقائية بعد الإصابة، مثل كسر في العظام. وهناك تشنج لتقليل الحركة والاستقرار في منطقة الإصابة ، ترتبط التقلصات عادة بالاستخدام القوي للعضلات  (في الألعاب الرياضية أو مع الأنشطة الغير معتادة ) قد تأتي هذه التشنجات اثناء النشاط أو في وقت لاحق بعده ، وبالمثل، التعب العضلي قد يحدث نتيجة الجلوس أو الاستلقاء لفترة طويلة في مكان ويمكن أن يسبب تشنجات لكبار السن وكذلك فهم ايضا معرضون لخطر التشنجات عند أداء الأنشطة البدنية القاسية أو التمارين الرياضية .
تقلصات الراحة : تشنجات شائعة جدا، وخاصة في كبار السن، ولكن قد يحدث ايضا في أي سن، بما في ذلك الأطفال. وغالبا ما تحدث أثناء الليل. ويمكن أن تكون مؤلمة، وتسبب اضطراب النوم، ويمكن أن تتكرر في كثير من الأحيان (أي، عدة مرات ليلا،  أو عدة ليال كل أسبوع). السبب الحقيقي للتشنجات غير معروف.

الجفاف : الرياضة والأنشطة القوية الاخرى يمكن أن تسبب فقدان للسوائل الزائدة مثلالعرق. وهذا النوع من الجفاف يزيد من احتمال حدوث التقلصات الحقيقية. وهذه التقلصات أكثر احتمالا أن تحدث في الطقس الحار وخاصة بعد الاصابة بضربة شمس. وكذلك الاستنزاف المزمن للسوائل من  الجسم وضعف كمية السوائل قد تعمل على نحو مماثل لحدوث التشنجات، وخاصة في كبار السن.
انخفاض الكالسيوم والماغنسيوم في الدم : المستويات المنخفضة من الكالسيوم أو المغنسيوم قد يكون أحد العوامل المسببة للتقلصات الحقيقية العفوية التي يعاني منها كثير من كبار السن، فضلا عن تلك التي تحدث عادة خلال فترة الحمل.ونقص مستويات الكالسيوم والمغنيسيوم شائعة في النساء الحوامل ما لم تستكمل هذه المعادن في النظام الغذائي. وقد يكون هناك اسباب اخرى تقلل من توافر الكالسيوم أو المغنسيوم في الجسم مثل أخذ مدرات البول،  والقيء المفرط، وعدم كفاية الكالسيوم أو المغنيسيوم في النظام الغذائي، وعدم كفاية امتصاص الكالسيوم بسبب نقص فيتامين D ، وغيرها من الشروط.

هل الأدوية يمكن أن تسبب تشنجات العضلات ؟
يمكن أن يسبب العديد من الأدوية تشنجات. مثل الادوية المدرة للبول، مثل فوروسيميد (لاسيكس)، في نفس الوقت، مدرات البول غالبا ما تسبب فقدان البوتاسيوم، الكالسيوم، والمغنيسيوم، والتي يمكن أيضا أن يسبب تشنجات.

تسببت الأدوية مثل donepezil (عقار آريسبت، وتستخدم لمرض الزهايمر) ونيوستيغمين (البروستيغمين وغيرها، وتستخدم للوهن العضلي في جفن العين)، وكذلك رالوكسيفين (إيفستا، وتستخدم لمنع هشاشة العظام في النساء بعد سن اليأس) تشنجات. يقال Tolcapone ،  Tasmar، (وتستخدم لمرض الشلل الرعاش) يسبب تقلصات العضلات في ما لا يقل عن 10٪ من المرضى. وقد تم الإبلاغ عن تقلصات حقيقية مع نيفيديبين (Procardia وغيرها، والتي تستخدم لعلاج الذبحة الصدرية، وارتفاع ضغط الدم ) وتيربوتالين أدوية الربو (Brethine) وألبوتيرول (Proventil، فينتولين، وغيرها). بعض الأدوية المستخدمة لخفض الكولسترول ، مثل فاستاتين (Mevacor)، يمكن أن تؤدي إلى تشنجات .

وتحدث التشنجات في بعض الأحيان في الأفراد المدمنين خلال فترة انسحاب الأدوية والمواد التي لها تأثيرات مهدئة، بما في ذلك الكحول والمهدئات والمسكنات الأخرى، والادوية المضادة للقلق مثل البنزوديازيبينات (على سبيل المثال، الديازيبام [الفاليوم] والألبرازولام [زاناكس])،  وغيرها من المخدرات.

نقص الفيتامينات يسبب تقلصات العضلات
قد يؤدي نقص الفيتامين بشكل مباشر أو غير مباشر إلى تقلصات العضلات. وتشمل هذه العيوب الثيامين (B1)، وحمض البانتوثنيك (B5)، والبيريدوكسين (B6). اي نقص يحدث في هذه الفيتامينات يؤدي الى تشنجات والسبب غير معروف .

هل يمكن ان تكون ضعف الدورة الدموية سبب لتشنجات العضلات ؟
ضعف الدورة الدموية في الساقين، يؤدي إلى عدم كفاية الأكسجين إلى الأنسجة العضلية، يمكن أن يسبب ألم شديد في العضلات (التي تعرف أحيانا باسم ألم العرج أو العرج المتقطع) الذي يحدث مع المشي أو ممارسة الرياضة. هذا يحدث عادة في عضلات الساق. والسبب الحقيقي قد يكون راجعا إلى تراكم حامض اللبنيك وغيرها من المواد الكيميائية في أنسجة العضلات فيحدث هذا الألم.

تشخيص تقلصات العضلات
لا توجد اختبارات خاصة للتشنجات. ومع ذلك، فإن تشخيص تشنجات العضلات من السهل نسبيا. فمعظم الناس يعرفون ما هي التقلصات وعندما يكون لديهم واحدة يستطيعون تمييزها



ما هو علاج تقلصات العضلات والهيكل العظمي ؟
اذا حدث لك عليك الوقوف والمشي قليلا ، بلطف قم بتدليك العضلات وغالبا ما تساعد على الاسترخاء، كما سيتم تطبيق الدفء من وسادة التدفئة اما عن الأدوية عموما ليست هناك حاجة لعلاج الاصابة بتمزق عضلي بالادوية لأن معظم التشنجات تهدأ من تلقاء أنفسها
ويمكن استخدام ادوية ارتخاء العضلات على المدى القصير في حالات معينة من تقلصات العضلات نتيجة حدوث إصابة مثلا. وتشمل هذه الأدوية سيكلوبنزابرين (فليكسيريل)، أورفينادرين (Norflex)، وباكلوفين (Lioresal).

كيف يمكن منع تقلصات العضلات ؟
أثناء النشاط: توصي الابحاث بالراحة قبل وبعد التمرين أو الرياضة، لمنع التشنجات التي تنتج عن النشاط البدني القوي. وكذلك الترطيب الجيد قبل وأثناء وبعد النشاط مهم، خصوصا إذا كانت المدة تزيد عن ساعة واحدة، واستبدال المعادن المفقودة (وخصوصا الصوديوم والبوتاسيوم، والتي هي المكونات الرئيسية للعرق) عن طريق تناول كميات صغيرة من الوجبات الخفيفة المملحة أو الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم في وجبات الطعام  . ينبغى تجنب التعب المفرط، وخاصة في الطقس الحار.

أثناء الحمل: مكملات الكالسيوم والمغنيسيوم تساعد في منع التقلصات المصاحبة للحمل ، وتناول كمية كافية من كل من هذه المعادن خلال فترة الحمل مهم لهذه الأسباب وغيرها، .

أدوية لمنع تقلصات العضلات
في الآونة الأخيرة، الدواء الوحيد الذي تم استخدامه على نطاق واسع لمنع، وأحيانا أيضا لعلاج، التشنجات هو الكينين. وقد استخدم الكينين لسنوات في علاج الملاريا ، الكينين يعمل على تقليل استثارة العضلات. وقد تبين أيضا أن له فعالية قوية ، ولكن يؤدي الكينين أيضا الى حدوث العيوب الخلقية والإجهاض وكذلك آثار جانبية خطيرة. كما تسبب في بعض الأحيان في فرط الحساسية ونقص في الصفائح الدموية، ويؤدي الكينين أيضا الى التسمم بالكينا  وأعراضه (الغثيان، والتقيؤ، والصداع، والصمم).  ومع ذلك، يوصى بتناول الكينين أحيانا  قبل النوم لمنع تقلصات العضلات الليلية. بعد استشارة أخصائي الرعاية الصحية .

الإثنين | 16/11/2015 - 01:55 مساءً